أقسام متعددة اللغات

لا يقتصر برنامجنا المتعدد اللغات على الاستماع والتحدث فحسب، بل يشمل أيضاً توفير المتطلبات التي تواجه التحديات في القراءة والكتابة. وبالتالي القدرة على تعزيز في اللغة الأصلية للطالب بالإضافة إلى تعليمه لغة أخرى بنفس المستوى. إن مبدأ التدريس لا يعني أن اللغات الفرنسية والألمانية والإنجليزية هي "دورات لتعليم اللغة" ولكن بدلاً من ذلك هي لغة التدريس في جميع المواضيع الخاضعة للتدريس مع الاهتمام المتساوي في المجال. لا يوفر معلمونا الذين يتحدثون الفرنسية والألمانية أو الإنجليزية مهارات ومعرفة إضافية لاطفالنا فحسب، بل يوفرون أيضاً تجارب ثقافية مختلفة.

تنوع طرق التدريس في المراحل المختلفة:

ما قبل مرحلة التأسيس: الإنجليزية هي اللغة الأساسية، ويوجد في الفصل مدرس بريطاني مع مساعد مدرس يتحدث اللغة الفرنسية أو الألمانية، وطريقة التدريس هذه ناجحة لأن الطفل يتعلم من خلالها لغة ثانية بأسلوب ممتع.

روضة أول/ روضة ثاني: الإنجليزية هي اللغة الأساسية، ويوجد في الفصل مدرس بريطاني مع مساعد مدرس يتحدث اللغة الفرنسية أو الألمانية. 


المرحلة الأولى – المرحلة 6:  50/50 من اللغة الإنجليزية والفرنسية أو الألمانية أسبوعياً – جميع المواضيع الأساسية (اللغة، الرياضيات، العلوم، الدراسات الاجتماعية) يتم تدريسها بلغتين، حتى لا تتكرر عملية الانخراط. تكون الاختبارات باللغتين حسب التخطيط التعاوني بين معلمي اللغة الانجليزية والفرنسية والألمانية.

اللغات بالنسبة للمرحلة الابتدائية:

في المرحلة الابتدائية، تعتبر اللغة هي العامل الرئيسي في جميع طرق التعلم وهي وسيلة أساسية لتحقيق وبناء المعنى. وتوفر الإطار الفكري لدعم تطوير المفاهيم والتفكير النقدي. تقع على عاتق جميع المعلمين مسؤولية تلبية الاحتياجات اللغوية لطلبتهم في لغة التدريس. عندما يضع المعلمون خطة لتطوير التجارب التي تمكن الطلبة من تطوير اللغة لديهم ضمن سياقات هادفة وممتعة في التعلم، فإن الطلبة سيكونوا قادرين على بناء علاقات وتطبيق ما تعلموه، ونقل فهمهم النظري إلى مواقف جديدة.

منهجية التقييم:

سوف يشرف اثنان من المعلمين على تقييم الأطفال في وحدات التحقيق بالنسبة للغتين. وسيضع المعلمون الناطقون باللغة الانجليزية والفرنسية والألمانية خطة تعاونية مع وحدات التحقيق لمدة ستة أسابيع، سوف يخططون أيضاً لوضع التقييمات التي ستجري في صفوفهم.
وسوف تعتمد بالتأكيد على حالة كل طفل لوحده، وعلى مستواه بالنسبة لإمكانية التعامل مع نظام المدرسة المتعدد اللغات، وكذلك لغات الأسرة ولغات الحضانة، ومدى التعرض للغة ثانية، والقدرة على التكيف مع الأوضاع الجديدة، والخلفية الدراسية ، وأخيراً القدرة المعرفية الفردية للطفل وتطور الشخصية لديه.

في المدرسة السويسرية العلمية الدولية في دبي، 
يتعلم العديد من الطلاب لغة أخرى غير لغتهم الأم. وهذا يعني أن المدرسة تولي اهتماماً قوياً لتلبية الاحتياجات اللغوية لدى الطلاب وقدراتهم لضمان المشاركة الكاملة في البرنامج وتمكينهم من الاستفادة من جميع طاقاتهم الكامنة. 

متطلبات القبول:

مرحلة ما قبل الروضة إلى الصف الأول: يتوجب على الطفل إجادة إحدى اللغتين المخصصتين.
من الصف الثاني: يتوجب على الطفل أن يتكلم  إحدى لغتي التدريس بطلاقة ويكون لديهم معرفة جيدة باللغة الأخرى.

سيخضع القبول إلى نتائج التقييم.