الحرم المدرسي



تم تصميم الحرم المدرسي تحت إشراف مجموعة من المهندسين المعماريين، وذلك لتحقيق أقصى قدر من الإمكانيات السخية في المدينة الطبية، والمجاورة لخور دبي. تم بناء المدرسة السويسرية الدولية العلمية في دبي لتلبي أعلى المعايير المتبعة، حيث تستوعب 2442 طالباً و350 وحدة من أماكن الأقسام الداخلية. 

سوف تكون المدرسة مكاناً ملهماً لطلابنا يتعلمون فيه. حيث تتميز بوصول الضوء الطبيعي لكل مكان فيها، فقد تم تصميم الفصول الدراسية بمساحات فسيحة، أما المكتبات والمختبرات فقد تم ابتكارها بأسلوب يجذب الطلبة ويشجعهم على التعلم.

ستكون المرحلة الأولى جاهزة لاستقبال الطلبة من مرحلة الروضة حتى الصف 6 للعام الدراسي 2015- 2016، مع افتتاح مرافق رياضية إضافية في ربيع عام 2016. ويشمل الحرم الدراسي أقسام داخلية للسكن، وقاعة احتفالات كبيرة ومدرسة ثانوية تكون جاهزة خلال شهر سبتمبر 2016.

ونحن نتفهم عملية إدارة المدرسة الناجحة وأولينا اهتماماً خاصاً لتوفير مرافق تساهم في تقليل الزخم والطوابير الطويلة.

الاستدامة

من خلال إعطاء الأولوية لرفاهية الطلبة، تم تطوير تصميم المدرسة السويسرية العلمية الدولية في دبي من قبل خبراء في تعظيم طاقة الحرم المدرسي. ويتميز الحرم المدرسي في المدرسة بكونه صديق للبيئة، لتلبي أعلى معايير استهلاك الطاقة. ويتم استخدام أدنى كميات من الهواء البارد لغرض التكييف في صفوفنا مع تعزيز أعلى مستويات الضوء الطبيعي فقط عند الضرورة. وهذا النظام لا يعتبر استدامة بيئية فحسب، بل يعتبر الأنسب لأطفالك أيضاً. حيث أن البيئة الأكثر صحة والأكثر راحة ستدعمهم في رحلتهم التعليمية، وتساعدهم على تحقيق أفضل ما يمكنهم تقديمه.


من أجل بناء مبنى بمواصفات عالية ومعايير عالمية في مناخ صحراوي، قمنا بالعمل مع أكثر المؤسسات العالمية المرموقة التالية لتلبية المعايير المطللوبة: إي بي أف أل، سوراني أس أي، أرتشيلاب أس أي وماينيرجي.
 

كيف يعمل نظام توفير الطاقة ؟


تم تصميم المبنى بتقنيات عالية الجودة مع أفضل معايير تدفق الهواء وأعلى معايير العزل، للحد من فقدان الهواء، وكذلك توصيل الحرارة، والمعروفة باسم الجسر الحراري. وفي الوقت نفسه، تعتبر هي الأمثل في نقل الضوء استهلاك الكهرباء بالحد الأدنى.  

ما هي النتائج المترتبة عن ذلك؟

بالإضافة إلى أننا نعتبر مؤسسة رائدة في تطوير بيئة تعليمية أفضل، نعمل أيضاً على تطبيق مبادئ متجددة ومستدامة لتمويل برامج المنح الدراسية التي نقوم بها. وبالتالي، فإن ذلك يساهم بشكل مباشر في تعليم الطلبة مع ضمان استفادتهم من البيئة الداخلية الصحية والمريحة.